06 May 2017
كيف تختاري الألعاب المناسبة لعمر طفلك
كيف تختاري الألعاب المناسبة لعمر طفلك

 
كي تختاري الألعاب المناسبة لعمر طفلك، فعليك معرفة قدراته في مراحله السنية، فهو يمر بعدة مراحل كي يتعرف على اللعبة ليحبها ثم يمارسها، فلعب أطفال في سن الحضانة لا تناسب أولئك الذين على مشارف المرحلة الابتدائية، وهكذا بقية المراحل. 
 
في السنة الأولى 
لو تتبعنا نمو الطفل منذ ميلاده، فإننا نلاحظ أن شكل النشاط يتغير بازدياد نضج الطفل، حيث نلاحظ أن لعبه في بداية حياته يكون بسيطًا لا تعقيد فيه؛ يتألف من حركات عشوائية، ومن استثارة لأعضاء الحس، وكلما تطور نمو ذكائه، يصبح لعبه أكثر تعقيدًا. 
 
مرحلة الحضانة 
ويلاحظ أن ألعاب الحضانة ورياض الأطفال متنوعة؛ كالألعاب التمثيلية، واللعب بالمكعبات، والماء والطين، والرسم، والموسيقى، أما في مرحلة المدرسة الابتدائية؛ فإن الأطفال يهتمون بالألعاب ذات النشاط الجسمي أكثر من اهتمامهم بالألعاب ذات النمط العقلي أو الجمالي. 
فاللعب بالدمى يجتذبه منذ سن مبكرة، حيث يصل إلى ذروته في العام السابع أو الثامن من عمره. ولهذا أطلق العلماء على هذه المرحلة اسم سن اللعب بالدمى toy age. 
 
المرحلة الابتدائية 
يكون الطفل فيها مهتمًا بألعاب الجري، ثم الألعاب الرياضية القائمة على نظم محددة؛ هي تسليته المفضلة، هذا بالإضافة إلى اهتماماته الأخرى؛ كالقراءة، أو جمع الأشياء؛ كالطوابع أو الأفلام، والصور. 
 
أواخر المرحلة الابتدائية 
هي مرحلة الاتزان الحسي الحركي، التي تتميز بالرشاقة والقوة والحيوية، وسهولة انتقال الحركة وسرعة تعلم المهارات الحركية، وفي هذه المرحلة أيضًا نجده يهتم بالألعاب التي تعتمد على الفك والتركيب، ولذا نجد أن تكسيره للعبة أمر مشاع في هذه المرحلة، ليس لأنه يحب التكسير، بل لأنه يريد أن يكتشفها، ولذا نحاول أن نوجهه ولا ننهره، ونعمل على أن تكون ألعابه هي في أصلها معتمدة على الفك والتركيب. 
 
مجلة سيدتي.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل