محاور العمل

العلاقة مع المجتمع

619  مشاهدات
#
الإفطارات الرمضانية: سعت المؤسسات الرعائية لخلق جو من التواصل ما بين الأبناء الأيتام والمجتمع الخارجي والعمل على تهيئتهم للإندماج في المجتمع وذلك من خلال دعوات الإفطار الرمضانية التي تتلقاها المبرات لإستضافة أيتامها على موائد أهل الخير وهذا المشروع ينمو سنة بعد سنة ويزداد الطلب بكثرة على إستضافة الأيتام بحيث يفوق الطلب أعداد الأيتام في المبرة.
ويلعب هذا المشروع دوراً هاما في تأمين الدعم المادي والمعنوي لأيتام المبرات حيث ينخرط فيه عدد كبير من الخيرين من مختلف الأعمار والمناطق اللبنانية، ويشكل هؤلاء سندا مهما للمبرات فيقومون بزيارات للأيتام والتواصل معهم ويشاركون في العديد من الأنشطة التي تقيمها المبرات.

يوم الخيرين: وهو يوم تعلنه المبرّات يوما مفتوحا للزيارات بحيث يوجه دعوات للمتكفلين وعائلاتهم والأشخاص الذين دعوا الأيتام إلى موائدهم في شهر رمضان المبارك لزيارة الأيتام في المبرات وهذا الأمر ينعكس إيجابا على نفسية اليتيم لأنه في هذه الحالة يشعر بأنه يستضيف هؤلاء الاشخاص الذين أكرموه في مناسبات متعددة.

حفل المساهمين: تنظم المؤسسات الرعائية حفلا تكريميا في نهاية العام الدراسي لكل الكافلين وعائلاتهم حيث يشارك الأيتام في توزيع الضيافة عليهم ويقدمون لهم فقرات فنية متعددة.

تنظيم زيارات: أبرز هذه الزيارات هي إلى المرافق العامة والمعارض والمسارح والمراكز الثقافية والمصانع والمعامل وغيرها من المؤسسات التي يرغب الابناء في التعرف عليها، كما تنظم لشرائح إجتماعية مختلفة من أطباء ومهندسين وتجار وصناعيين ورجال أعمال وجامعيين زيارات للمبرة بهدف تعريفهم عليها وعلى الخدمات الرعائية التي تقدمها للأيتام.