20 Feb 2017
السيد فضل الله يلتقي وفداً من خريجي مبرّة الإمام الرضا
السيد فضل الله يلتقي وفداً من خريجي مبرّة الإمام الرضا

 
استقبل العلامة السيّد علي فضل الله وفدا من خريجي مبرّة الإمام الرضا في النبطية، قدم له شرحا عن النشاطات التي يقوم بها الخريجون. 
 
وقال فضل الله للوفد: "سنتطلع دائما إلى بناء جيل يحمل مسؤولية النهوض بمجتمعه على المستويات العلمية والأخلاقية والإيمانية، ويرتقي به نحو الأفضل. إن مسؤوليتكم كبيرة في أن تكونوا فاعلين ومميزين في مجتمعكم، فالرهان عليكم في أن تساهموا في تطوير واقعكم وتحصينه من التحديات الكثيرة التي تعترضه". 
 
وركز على "ضرورة الانفتاح على الآخر في هذه المرحلة التي يراد للفتن والانقسامات أن تكون طابعها"، لافتا إلى "أن المستفيد الأول من كل ما يصيب أمتنا من حروب ودمار واستنزاف لقواها، هو العدو الصهيوني ومصانع الأسلحة". 
 
ورأى فضل الله "أن المعارك الداخلية ليس فيها رابح، فالجميع خاسر فيها"، داعيا إلى أن "يبقى خيارنا الوحيد والأسلم هو الجلوس إلى طاولة الحوار، وأن تكون لغة الحوار هي السائدة. عندها، سنسير نحو الطريق الصحيح، وسنعزز التلاقي والانفتاح في واقعنا". 
 
وختم قائلا: "إن المرحلة تحتاج إلى الأصوات العاقلة والواعية التي تبرد الأجواء، وتعمل على وأد الفتن، وتشدد على لغة التخاطب والوحدة، ولا سيما أن المنطقة تتجه نحو التبريد".
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل