12 Apr 2017
ورشة تدريبية في معهد إقرأ تحت عنوان "الحجاب ما بين الدين والمجتمع"

 
نظّم معهد اقرأ للعلوم الإسلامية ورشة تدريبية تحت عنوان "الحجاب ما بين الدين والمجتمع" وذلك نهار السبت 8/4/2017م مع الباحثة الاجتماعية الأستاذة آيات نور الدين.

وقد حضر اللقاء 35 امرأة من مختلف المجالات الدينية والتربوية ومختلف الفئات العمرية

أولا افتُتح اللقاء بنشاط تعارفي بين الحاضرين حيث وجّهت المدرّبة سؤالاً للحاضرات عن ما يعني لهنّ الحجاب وسبب ارتدائهنّ له، حيث تنوّعت الأجوبة بين اعتبار الحجاب واجباً دينياً أو فرضاً عائلياً وبين اعتباره جزءاً لا يتجزء من هوية الفتاة المسلمة.

ثم تم عرض تقرير قناة ال new tvعن ظاهرة خلع الحجاب وفُتح المجال أمام الحضور للنقاش والحوار حول مضمون التقرير حيث اختلفت الآراء بين من اعتبر أن التقرير مستفزاً لمشاعر المحجبات ولم يعالج القضية بطريقة منصفة وبين من اعتبر أنه من حق الاعلام التطرق لأي موضوع.

وانتقلت المدربة الأستاذة آيات نور الدين لمعالجة الاشكالية الأولى بامكانية اعتبار من نشهده من خلع للحجاب في المرحلة الآنية "ظاهرة" تحتاج الى تدابير وخطوات علينا أن نتخذها للحدّ من آثارها، حيث تحدّثت في هذا المجال عن أساس "مسألة الحجاب" هل هو فرض ام اختيار وعالجت الموضوع بطريقة ممنهجة انطلقت فيها من المرحلة الأولى أي السنّ الشرعي للتكليف وعن قدرة الفتاة على أخذ القرار في هذه المرحلة العمرية مركّزة على دور الأهل وكيفية تقديمهم لموضوع الحجاب فمسألة فرض الحجاب على الفتاة من قبل الأهل بشكلٍ لا يتفق مع قيمة العقل يعتبر مناقضاً للثقافة الدينية الاسلامية التي تعتبر العقل أولوية في تقديم أي مفهوم ديني.

ثم تطرقت الى الأسباب التي تدفع الفتاة الى خلع الحجاب مؤكّدة على ضرورة تأمين مجال أسري ومجتمعي حاضن للمرأة، فعدم وجود مجالات تلبي الحاجات المتنوعة للمرأة المحجبة من علمية وترفيهية ورياضية بالإضافة الى غياب المساواة في فرص العمل والأجر وتقدير الطاقات والقدرات التي تمتلكها المرأة المحجبة يشكّل احد العوامل التي تدفع الفتاة الى التخلي عن الحجاب.

بالإضافة الى الخلل لذي قد يحصل لدى البعض في الرؤية الدينية الكليّة لمسألة الحجاب والهوية الذاتية والصورة عن الذات والجسد لدى المرأة المحجبة وغيرها من الأسباب.

وانتهى اللقاء بنشاط ختامي عبّرت فيها كل مشتركة عن ما استفادت من هذه الورشة بجملة واحدة.

في الختام ُفتح المجال أمام الحضور لطرح الأسئلة والاستفسارات.

ثم تم اجراء تقييم للورشة التدريبية عبّر فيه المشاركون عن رغبتهم في اجراء دورات تدريبية شبيهة في المرات القادمة.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل