22 Jun 2017
حفل إفطار سنوي للمبرّات في بنت جبيل

 
نظمت جمعية المبرّات الخيرية حفل إفطار سنوي في ثانوية الإشراق في بنت جبيل - عيناتا وسط مشاركة فاعلة لشخصيات اجتماعية ودينية وفعاليات. 
 
تخلل الحفل كلمة للمشرف الديني العام في المبرّات السيّد جعفر فضل الله جاء فيها: "في هذا الصرح نقف خير شاهد أمام مسألة حيوية علينا أن نتأمل فيها، وهي أن مجتمعاتنا لو انتظرت مبادرات الدولة لوجدنا أيتامنا وفقرائنا ومساكيننا وكل أوضاعنا هي في الشوارع مشرّدة، مطمعاً كل طامع، وملعباً لكل لاعب". 
 
وأضاف: "عندما قام المجتمع بما عليه وأحسّ بمسؤوليته الاجتماعية، أنشأنا كل ما يمكن أن يسدّ حاجاتنا الأساسية لنبقى مجتمعاً ينتج الخير والمحبة، وأن يكون القلب على القلب والعقل على القلب والروح على الروح، هذه العبارات اليوم نحتاجها في لبنان المقيم ولبنان المغترب". 
 
وتابع: "نحن نحتاج إلى مبادرات من هذا النوع، لا بد أن تكون مناطقنا من أجمل المناطق ومن أفضل المناطق ومن أكثرها حضارية ونظافة وأكثرها احتضاناً للإنسان، هذه المناطق كل منطقة فيها من يمكن أن تتصدّق بالصدقة المعنوية". 
 
وختم: "المبادرات الفردية التي تنطلق من قلوب تحب الخير وتبذر الخير للناس وتريد أن يبقى ذلك صدقة جارية لها بعد وفاتها، هكذا تعمر البلدان أمّا أن ننتظر إلى أن يصفو الحال في هذا البلد اعتقد اننا سننتظر طويلاً. فينا الكثير من الخير، فينا الكثير من هذا الإرث التاريخي الديني الذي أراد لنا أن نعيش حب الخير في كل أوضاعنا".
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل