09 Nov 2017
المبرّات تكرّم أبناءها المتخرّجين الأيتام

 
رعى سماحة العلامة السيد علي فضل الله لقاءً نظمته جمعية المبرّات الخيرية تكريماً لأبنائها الخريجين الذين اجتازوا امتحانات الثانوية العامة بنجاح للعام 2016/2017 في مبرة السيدة خديجة الكبرى في بيروت، بمشاركة 150 ابناً وابنة من أبنائها الأيتام التي احتضنتهم المؤسسات الرعائية في المبرّات من الروضة حتى الثانوية العامة. 
 
وكان لراعي الحفل السيّد فضل الله كلمة توجيهية للابناء جاء فيها "عليكم أن تثبتوا الأساسات التي انطلقتم من خلالها، فهي تعينكم على مواجهة الحياة. ركزوا على أن هدفكم في الحياة أن ترتقوا في مدارج العلم، هذا ما نريده منكم، وهذا ما أردتموه أنتم، وها أنتم قد تعبتم وتحصدون نتاج تعبكم". 
 
وأضاف: "تابعوا الحياة على أساس ما كنا دائماً نطمح أن تكونوا الأفضل، أن تكونوا في أعلى مراتب العلم كما أوصانا سماحة المرجع الراحل، لا ترضوا بالحد الأدنى، عليكم أن تتابعوا هذه المسيرة إلى الحد الأقصى من طاقاتكم". 
 
ثم ألقى رئيس جمعية متخرجي المبرّات الدكتور أحمد الموسوي كلمة قال فيها: "مؤسسات المبرّات أخذت على عاتقها تعليم هذه الأجيال ودعم مسيرتهم العلمية"، داعياً المتخرجين إلى الالتفات لكيفية انتقائهم الاختصاصات الجامعية التي تؤهلهم لايجاد فرص عمل في المستقبل. 
 
سبق اللقاء ورشة عمل بعنوان " كيفية التعامل مع المرحلة الدراسية الجديدة" قدّمها المدرّب علي عباس. واختتم اللقاء بتوزيع هدايا على الأبناء الناجحين.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل