20 Dec 2017
"حرّيتي مسؤوليتي" عنوان اللقاء الثاني لمنتدى الشابات والشباب في جمعية المبرات الخيرية

 
نظّم منتدى الشابات والشباب التابع لجمعية المبرّات الخيرية اللقاء التربوي الثاني في جامعة العلوم والآداب اللبنانية (USAL) تحت عنوان "حريّتي..مسؤوليتي"، بحضور فعاليات تربوية وثقافية، وبمشاركة أكثر من 150 شابة وشاباً من مؤسسات تربوية ورعائية مختلفة، وممثلين عن جمعية متخرجي المبرات.

بداية لفتت منسقة المنتدى الأستاذة سماح رمضان إلى "أهمية اللقاء فيما يتعلق بالفئة المستهدفة وهي الشباب الذي هم المستقبل والإبداع والحلم بالتغيير"، ثم قدّم الطلاب تحيّة من الشابات والشباب إلى القدس وأهلها.

وتخلّل النشاط ورش عمل أدارتها نخبة من التربويين، حيث أشارت الأستاذة في الجامعة اللبنانية الدكتورة غادة جوني إلى "أهمّية الوعي تجاه المسؤولية الذاتية، وأن الحريّة لا يمكن أن تمشي في طريق معاكس لها".

كما تحدّث في اللقاء الخبير في التنمية البشرية الأستاذ مصطفى بيرم، الذي أشار إلى الدور الحيوي الذي يلعبه الشباب في ضبط حريّتهم الشخصية. بدوره الدكتور في طب العائلة حسن اسماعيل تطرّق إلى علاقة الديمقراطية بالحرّية، والضوابط التي يضعها الشباب لحرّيتهم بشكل ذاتي.

فيما تحدّث المشرف الديني حسين قعيق، عن الحريّة من وجهة نظر الدين وكيفية إقامة التوازن بينها وبين المسؤولية".

بعد الورش، عرض المنظّمون تقارير مصوّرة من إعداد طلّاب المؤسسات المشاركة، تبعه عرض مسرحي حول "العنصرية"، ففقرة موسيقية من وحي المناسبة.

بدورها الإعلامية سمر أبو خليل ألقت كلمة حول "الحرية في الإعلام وخطورة الأخبار التي يتم تناقلها والتي قد تحمل في طياتها شرارة الفتنة"، مشيرة إلى "صحافة المواطن التي باتت منتشرة بشكل كبير"، داعية إلى "تحمّل الشباب مسؤوليتهم في التأكد من مصادر المعلومات قبل تعميمها"، لافتة إلى أنه "أحياناً قد تضطر وسائل الإعلام إلى رصد الأخبار من وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة في الأخبار العاجلة، فالحرص على المصداقية أمر ضروري".

واختتم النشاط بتوزيع لوحات فنية بريشة عضو جمعية متخرجي المبرّات الفنان أمين قعيق قدّمها منسّق مديرية الشؤون الرعائية في جمعية المبرّات الخيرية حسين الزين على الإعلامية سمر أبو خليل وعلى المدرّبين الذين قدّموا ورش العمل للشباب، وشهادات مشاركة على المؤسسات.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل