26 Dec 2017
فعالية "القدس عاصمة فلسطين" في جامعة USAL

 
نظَّم طلّاب العلاقات العامّة في جامعة العلوم والآداب اللبنانية USAL بالتعاون مع "الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين" فعاليّة كلّ القدس عاصمة فلسطين"، بحضور رئيس الجامعة الدكتور محمد رضا فضل الله وعمداء الكليّات وعدد من الأساتذة والطّلاب والإعلاميين في وسائل إعلامية مختلفة.

افتتحت الفعالية بآيات من القرآن الكريم والنشيدين اللبناني والفلسطيني، بعدها استمع الحضور إلى قصّة من ذاكرة فلسطين رواها السّيد عبد المجيد العلي الّذي ذكر أنّه عايش النّكبة وهجّر من أرض بلاده الحبيبة، مصطحباً معه حجراً يحكي تاريخ ثورة الشباب الفلسطيني ومحتفظاً بحفنة من تراب فلسطين ستعيده لأرض طفولته وشبابه التي سرقت غصباً.

ثمّ استمع الحضور إلى مقطع من "زهرة المدائن" بصوت الطّالب حسن هيدوس مناجاةً لحبّ فلسطين، تلا ذلك كلمة للناشط الفلسطيني محمد الحاج موسى، الشاب العشريني الذي قال أنه يعيش حياة سبعيني واكب النكبة بايامها و سنينها، وعبّر عن اندفاع الشباب الفلسطيني لتحرير بلادهم من العدو الإسرائيلي.

كما تضمنت الفعالية عرض فيلم قصير بعنوان "بعيونهم" يحاكي واقع الطفولة الفلسطينية التي تعايش الخطر و الموت يومياً في أرضٍ لم تعد تعرف للسلام معنىً.

ووجّه طلاب الجامعة بعدها رسالة تضامنية قرأتها زهراء فقيه أعلنوا فيها رفضهم للقرار الأمريكي، مؤكدين أن القدس الحبيبة كانت وستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين.

وفي ختام الفعالية كان الموعد مع "حكاية وتر" للحكواتية سارة قصير ورافقها على العود الفنان الدكتور وسام حمادة، ورويا سويّاً حكايات عن أطفال فلسطين ثمّ رددا بعضاً من أناشيد الثورة الفلسطينية، وسط تفاعل كبير من الحاضرين.

بعد ذلك جال الحاضرون في معرض الصّور "اغضب للقدس" الذي حاكى ثورة الشباب الفلسطيني وتضحياته الكبيرة في سبيل تحرير فلسطين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل