24 Jan 2018
عرض مسرحية طيارتي لذوي الحاجات الخاصة برعاية وزير التربية في يوم الطفل العربي

 
نظمت اللجنة الوطنية لليونيسكو برعاية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، وبالتعاون مع مؤسسة الامام الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل والمدرسة اللبنانية للضرير والأصم ومؤسسات الرعاية الاجتماعية - دار الأيتام الاسلامية، عملا مسرحيا بعنوان "طيارتي" قدمه طلاب ذوي الحاجات الخاصة بمناسبة "يوم الطفل العربي". 
 
قماطي 
بعد النشيد الوطني الذي قدمه طلاب مكفوفون من مؤسسة الهادي، ألقت منسقة المشروع إلهام قماطي كلمة قال فيها: "يجب احتضان وتهيئة ذوي الحاجات الخاصة، لأنهم عندما يخرجون إلى ساحة الحياة يجب أن يشعروا بأن هناك من يحتضنهم ويوجههم، علما بأنهم وصلوا إلى مستوى متقدم من المهارة التي تخولهم مواجهة المجتمع والحياة". 
 
جبور 
وألقت الأمينة العامة للجنة الوطنية لليونيسكو الدكتورة زهيده درويش جبور كلمة شددت فيها على "أهمية دور مؤسسات ذوي الحاجات الخاصة في مواكبة قدرات الأبناء وتطويرها، وكانت مسرحية طيارتي محطة مشرقة في مسيرة مؤسسة الهادي الانسانية". 
 
كشلي 
بدوره، أثنى ممثل وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده محي الدين كشلي على "جهود مؤسسات ذوي الحاجات ودعم اللجنة الوطنية لليونيسكو لهذه الفئة من المجتمع"، مثمنا "عمل الابناء"، متمنيا لهم "التوفيق والمزيد من العطاءات"، داعيا إلى "العمل المشترك لدمج ذوي الحاجات الخاصة في المجتمع". 
 
ثم بدأ العرض الايمائي التعبيري لمسرحية "طيارتي"، التي كتبت السيناريو الخاص بها ونفذتها وأخرجتها دانا جمول، وهي تحاكي عالم ذوي الحاجات الخاصة وتضيء على العقبات التي تواجههم منذ ولادتهم وصدمة العائلة، وصولا الى المعوقات المجتمعية المرافقة لهم خلال مسيرة حياتهم والصعوبات التي تعترضهم في المجتمع.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل