25 Jan 2018
كفالة الطالب الجامعي: يدٌ ممدودة بالخير
كفالة الطالب الجامعي: يدٌ ممدودة بالخير

غنى رمّال جابر، الدائرة الإعلامية، مجلة البر، العدد 45
سعياً منها لمواكبة المسيرة التربوية للأبناء الأيتام الذين تخرجوا من مؤسساتها الثانوية والمهنية ومن أجل بناء إنسان رسالي مثقف وإيجاد الكوادر المؤهلة في خدمة المجتمع والسير بها نحو التقدم والتطور، أطلقت جمعية متخرجي المبرّات مشروع كفالة الطالب الجامعي، وهو مشروع خيري يهدف إلى تمكين الطلاب الأيتام من استكمال دراستهم الجامعية والدراسات العليا عبر توفير كل الإمكانات والوسائل التي تسهل لهم متابعة تحصيلهم العلمي.

يقوم المشروع بتقديم مبالغ مالية للطلاب لسدّ احتياجاتهم الجامعية بهدف إعانتهم على التغلب على الصعوبات المادية وتشجيعهم على مواصلة التعليم كي لا يقف ذلك حائلا دون إكمال مسيرتهم العلمية ونيل شهادتهم الجامعية بأسلوب يحفظ كرامتهم.

يتم تمويل المشروع من صندوق الجمعية وكافلين عبر تنسيب الطلاب إلى جامعات عديدة بموازنة بلغت 311000000 ليرة حتى هذا العام.

مع الإشارة إلى أن الجمعية تضم 3100 متخرّج منتسب، و1137 متخرجٍ مجازٍ، وقامت بتأمين 255 فرصة عمل لمتخرجيها ضمن مؤسسات جمعية المبرّات الخيرية، وبذلت مليارين واربعماية ألف ليرة قروضاً ومساعدات اجتماعية للمتخرجين، كما أنها تقيم سلسلة من المحاضرات حول الإرشاد المهني والعلمي والثقافي ليتم توجيه الطلاب على المسارات العلمية الصحيحة بما يتناسب مع سوق العمل.

والجدير ذكره أن الجمعية بصدد إطلاق مشروع كفالة اليتيم المتخرّج لليتيم الطالب على مبدأ "زرعوا فأكلنا، نزرع فيأكلون".

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل