12 Sep 2018
ثانوية الرحمة كرّمت طلابها الناجحين في الشهادات الرسمية الثانوية والمتوسطة

 
برعاية رئيس جمعية المبرّات الخيرية سماحة السيد علي فضل الله ممثلا بمدير دائرة الإشراف الديني فضيلة الشيخ فؤاد خريس، نظمت ثانوية الرحمة حفل تخريج الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية في الشهادة الثانوية، وتكريم طلابها الناجحين في الشهادة المتوسطة، وذلك بحضور مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم وأفراد الهيئة التعليمية فعاليات تربوية وإجتماعية وثقافية وأولياء الأمور وطلاب.

بعد آيات بينات من القرآن الكريم والنشيد الوطني، ودخول التلامذة، تم تكريم المتفوقين وكما كل عام يمنح وسام الطالب المثالي لأحد الخريجين، وقد نالته الطالبة ملاك رفيق رفيق سلوم. تلاها فقرة فنية قدما تلامذة الثانوية. ​

في كلمتها باسم لجنة الأهل هنأت السيدة غنوة نعمة الطلاب المكرّمين، منوّهة بالتقديرات والجهود التي أثمرت نجاحا وتألقاً. وتطرقت إلى أطر الشراكة والتفاعل بين الأهل والمدرسة معددة الإنجازات التي نتجت عن هذه الشراكة. ولفتت إلى السعي الدائم لتكون ثانوية الرحمة صرحا يحتذى به على المستوى التربوي والتعليمي.

كلمة راعي الاحتفال سماحة السيد علي فضل الله ألقاها فضيلة الشيخ فؤاد خريس وقال: نتطلع إلى كل هذه الطاقات الواعية المؤمنة المتمثلة بكم أيها الطلاب أن تنفتح على الله وأن نتواضع أكثر كلما ارتقينا في العلم درجة، وختم قائلا : "إننا نتطلع إليكم أن تضيفوا إلى نجاحكم نجاحا آخر ونتوسم بكم خيراً ونعدكم أننا سنبقى إلى جانبكم نمدكم بكل عناصر الخير وإمكانيات الاستمرار ما استطعنا إلى ذلك سبيلا". وشكر كل العاملين والقيمين والأهل على جهودهم التي بذلوها للوصول إلى هذا النجاح.

في ختام الحفل وزعت الدروع والشهادات على الطلاب المكرمين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل