مبرة الإمام زين العابدين

#

من نحن: 
 
بدأت المسيرة باستقبال مجموعة من الأيتام كانت تتلقى الرعاية في مبرّة الإمام الخوئي"قده"- الهرمل لا تتعدّى الخمسين طفلاً لتكبر وتكبر سنةً بعد سنة ويزداد العدد بشكلٍ أكثر من المتوقّع حيث كانت الفترة فترة الحرب الأهلية وما تنتجه من مآسي. 
وسنة بعد سنة والأعداد تتزايد والمؤسسة تنمو وتكبر بأبنائها المتزايد عددهم وبجهود الخيرين المعطاءة. 
 
النظام المُعتمد: 
 
تعتمد المبرّة النظام الأسري الذي يقدّم للأبناء الخدمات الصحيّة والحياتية والتعليمية والتربوية، بإشراف اختصاصيين تعليميين وتربويين وصحيين وفي مجال مهارات الحياة، إضافة إلى مُساعدين تعليميين في مجال دمج ذوي الصّعوبات التعليمية.