العلّامة السيد علي فضل الله خلال استقباله وفدا من معهد علي الأكبر المهني والتقني

Share on facebook
Share on twitter
Share on print

نشيد بعطاء العاملين في المعهد ورساليتهم، ونثني على روحية العطاء التي يحملونها بالرغم من كل التحديات والضغوط الاقتصادية والحياتية التي نعيشها.

جميعنا شركاء في حمل هذه المسؤولية وفي ارتقاء هذا المجتمع وإنسانه، نعمل على صناعة الإنسان وتربيته على المفاهيم الأخلاقية والإيمانية وفي مقدمها الإخلاص والصدق والأمانة.

مسؤولية المعلمين أن يحافظوا على هذا التفوق من خلال مواكبة كل تطور نظري وتقني يحصل في العالم فلا يتجمدوا عند المعلومات التي يمتلكونها ولا يكرروا أنفسكم، ونحن على ثقة بإمكاناتكم وقدراتكم على تحمل أمانة هذا الجيل .

هناك نظرة خاطئة لدى المجتمع فيما يتصل بالتعليم المهني باعتبار أن من يتوجه إلى هذا النوع من الدراسة هو الذي يفشل في تحصيله الأكاديمي وهذا الامر نعتبره غير صحيح.

أثبتت الازمات التي حصلت في العالم أهمية الحاجة إلى التعليم التقني والمهني وهنا نشيد بقرار مجلس النواب الاخير بإدخال بعض المواد من التعليم المهني في التعليم الأكاديمي.

اأخبار ذات صلة

جائزة ISA لمعهد علي الأكبر

لمناسبة حيازة معهد علي الاكبر المهني والتقني على شهادة المدرسة الدولية ( ISA)، نظمت ادارة المعهد لقاءً تكريمياً للمعلمين والطلاب … Read More