حفل للاعلان عن الفائزين في مسابقة ريادة الأعمال للشباب 2016

Share on facebook
Share on twitter
Share on print

نظمت الجامعة الحديثة للادارة والعلوم (MUBS)، بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للاعلام في بيروت، وللسنة الرابعة على التوالي، حفلا للاعلان عن الفائزين في مسابقة “ريادة الأعمال للشباب للعام 2016″، في قصر الأونيسكو، بيروت.

وتهدف هذه المسابقة إلى تحفيز روح الابتكار والابداع لدى تلامذة المرحلة الثانوية في جميع المدارس الحكومية والخاصة، من خلال إطلاق العنان لمخيلتهم في تصميم مشاريع صغيرة تساهم في بناء قدراتهم وتعزز روح المبادرة لديهم.

استهل الحفل بكلمة لرئيس مجلس أمناء الجامعة حاتم علامي الذي رحب بالحضور، شاكرا لجنة تحكيم مسابقة ريادة الاعمال للشباب، واعتبر أن “الشراكة مع مركز الأمم المتحدة للاعلام في بيروت شكلت علامة واضحة إلى أهمية الجهود التي تقوم بها هيئات الأمم المتحدة وبصمة المركز المضيئة في تسليط الضوء على الطرق الواجب اعتمادها”.

أضاف: “إن لقاءنا اليوم هو تعبير عن الأمل المتحفز في وجه مجريات اليأس والإحباط، ورسالة الريادة في المواجهة تأتي في الخندق الأول، الريادة هي مسار في تصحيح الخلل المتفاقم بين قدرات الشباب وضآلة الفرص وتداعيات اليأس والهروب إلى المجهول. وهي بذلك تحد هائل أمام المسيرة الجامعية، الريادة هي جوهر مشروع المواجهة مع غياب التنمية حيث تنأى ساستنا عن ثعالب الإهمال والفقر والجهالة ويجانبون ذئاب الإرهاب المتربص بفرصتنا في الحياة الكريمة”.

وشارك في هذا الحفل 13 مدرسة، هي: ثانوية قرنايل الرسمية، زاهية قدورة الرسمية للبنات، ثانوية شكيب أرسلان الرسمية، المدرسة المعمدانية في بيروت، ثانوية قصر الثقافة الحديثة، المقاصد علي بن أبي طالب، مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل، مدرسة الشويفات الفنية، مدرسة البشارة الأرثوذكسية بيروت، ثانوية عبد الله العلايلي للبنات، ثانوية الدامور الرسمية، مدرسة زاهية سلمان الرسمية المختلطة، وثانوية بيصور الرسمية.

وأكدت مديرة مركز الأمم المتحدة للاعلام في بيروت مارغو حلو، “أن تمكين الشباب يتطلب جهودا مشتركة من مكونات المجتمع كافة، بما فيها الرسمية وغير الرسمية، إلى جانب الأمم المتحدة التي يتركز عملها في خلق البيئات الملائمة لتلبية احتياجات الشباب عبر تعزيز ريادة الأعمال، وتحفيزهم على إنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.

وأشارت في هذا الإطار، إلى أن “الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت قد أصدرت في عام 2012 قرارا يتعلق بريادة الأعمال من أجل التنمية في الدول النامية، ويحض على تعزيز روح المبادرة وتحفيز رجال الأعمال من فئة الشباب على إنشاء أعمالهم التجارية الخاصة بهم”.

وقالت: “إنه من الضروري إزالة جميع العوائق من أمام الشباب، لا سيما البيروقراطية منها، الأمر الذي سيساهم في تقوية عزيمتهم وبالتالي إحداث التغيير المطلوب”.

قدم التلامذة 14 مشروعا تم اختيارها في المرحلة الأولى، وتولت لجنة تحكيم اختيار أفضل ثلاثة.

وحل في المرتبة الأولى مشروع “Golden Basket”، الذي يمكن من خلاله فصل النفايات تلقائيا وفقا لطبيعتها من خلال أجهزة الاستشعار والأضواء والأصوات، عن مدرسة مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل. والجائزة الأولى هي عبارة عن مبلغ 1000 دولار أميركي اضافة إلى منحة جامعية تصل إلى 40 في المئة في حال إلتحق الطلاب الفائزون بالجامعة الحديثة للأعمال والعلوم لمتابعة دراستهم الجامعية.

وحصل على المرتبة الثانية مشروع “Garbage to Energy”، الذي يحول القمامة إلى غاز حيوي عبر استخدام درجة حرارة عالية في بيئة خالية من الأوكسيجين، عن ثانوية قرنايل الرسمية. والجائزة الثانية هي كناية عن مبلغ 700 دولار أميركي بالإضافة إلى منحة جامعية تصل إلى 35 في المئة في حال التحق الطلاب الفائزون بالجامعة الحديثة للأعمال والعلوم لمتابعة دراستهم الجامعية.

أما المرتبة الثالثة، فكانت من نصيب فريق مشروع “Pico Pi”، وهو عبارة عن رزمة صممت لمساعدة الطلاب على عرض محاضراتهم على الشاشة، أو الذين يحبون السينما لعرض الأفلام بطريقة سهلة من خلال استخدام مفهوم وصل Raspberry Pi مباشرة بالبطارية، عن مدرسة زاهية سلمان الرسمية المختلطة. وحصل هذا الفريق على مبلغ 500 دولار أميركي اضافة إلى منحة جامعية تصل إلى 30 في المئة في حال التحق الطلاب الفائزون بالجامعة الحديثة للأعمال والعلوم لمتابعة دراستهم الجامعية.

وتولت لجنة الحكم إلى جانب رئيس مجلس أمناء الجامعة حاتم علامي تقديم الجوائز للفرق الثلاثة، اضافة إلى شهادات تقدير لجميع المدارس المشاركة وأعضاء الفرق.

وتألفت لجنة التحكيم من المدير العام لوزارة التربية فادي يرق، ونائب حاكم مصرف لبنان سعد العنداري، المدير العام لمؤسسة “كفالات” خاطر أبي حبيب، المدير التنفيذي في “بيريتك” نقولا روحانا، المديرة التنفيذية لجمعية “إنجاز” فايزة سعد مهنا، ومديرة مركز الأمم المتحدة للاعلام في بيروت مارغو الحلو. 

اأخبار ذات صلة

المؤتمر التربوي الحادي والثلاثون للمبرّات”التكنولوجيا الرقمية ودورها في التربية والتعليم: فرص وتحديات”/فضل الله:المسؤولون لا يحركون ساكنا لمنع تفشي الجهل/الوزير المرتضى:اخطر حرب يخوضها العدو هي الحرب الثقافية

رأى رئيس جمعية المبرّات الخيرية العلّامة السيّد علي فضل الله أن :” كل ما يجري في البلد من إنهيارات، مع … Read More

الجامعة الأميركية تنعى الحاجة رنا اسماعيل:”كانت رائدة تغيير عملت بلا كلل لجعل الأفكار الجريئة حقيقة واقعة من أجل إنشاء نظام تعليمي أكثر إنصافا وفعالية”

خسرت دائرة التربية في كلية الآداب والعلوم إحدى خريجيها ، السيدة رنا إسماعيل ، التي توفيت في 7 سبتمبر 2022 … Read More

جمعية المبرات تنعى المربية الحاجة رنا إسماعيل

بِسْمِ ٱللّٰهِ ٱلرَّحْمٰنِ ٱلرَّحِيمِ‎ “وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُم مِّنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚنِعْمَ أَجْرُ … Read More