مدير عام المبرّات في تكريم السيدة فاديا دياب: نكرّم شخصية نشرت رسالة الخير في لبنان والخارج

Share on facebook
Share on twitter
Share on print

نظمت جمعية المبرات الخيرية حفلاً تكريمياً لرئيسة الهيئة النسائية في المبرّات السيدة فاديا دياب بحضور فاعليات اجتماعية وتربوية ومديري الدوائر والمؤسسات في المبرّات وأعضاء من الهيئة النسائية وأعضاء من مجالس أصدقاء وصديقات المبرّات ووفد من عائلة المحتفى بها، وذلك في مبرّة السيدة خديجة الكبرى في بيروت.


ألقى مدير عام الجمعية الدكتور محمد باقر فضل الله كلمة في المناسبة أثنى فيها على “عطاءات السيدة دياب التي امتدت على مدى أكثر من 38 عاماً في خدمة المبرّات ومسيرتها الخيرية والإنسانية”، معتبراً أن تكريمها هو ” تكريم للمرأة الإنسان التي أسست مع رفيقاتها الهيئة النسائية في المبرّات، وبذلت جهوداً كبيرة معهن، ذوباناً في عمل الخير من أجل إبراز صورة المبرّات الرسالة، رسالة الخير للناس انتشاراً في لبنان وامتداداً إنسانياً إلى خارجه”.


ونوّه فضل الله بدور المرأة الريادي في ” بناء المبرّات في مختلف الجوانب التربوية والاجتماعية والعلمية والثقافية” معتبراً أن ” نساء المبرّات أثبتن قدرتهن على التفوق والانطلاق في كل الآفاق لصنع الحياة الأفضل في رحابها، وسوف نبقى نتكامل في المبرّات رجالاً ونساءً”.


وتحدث فضل الله عن علاقة السيدة دياب بالمرجع السيد محمد حسين فضل الله فقال:” كانت بالنسبة له مثال المرأة المؤمنة العاملة المجاهدة الموثوقة وكان يطمئن إلى رأيها في كل ما يتعلق بعملها في الهيئة النسائية للمبرات”.
وأضاف:” كانت مسرحياتها التي جابت لبنان من بيروت إلى البقاع والجنوب والشمال، علامة فنية فارقة في الإبداع والفن ورهافة الإحساس، وميدان تأهيل وتعزيز لثقة الأيتام بأنفسهم، ومثار إعجاب وتقدير من فنانين وخبراء في المسرح، ورسالة معبّرة عن واقع المبرّات إلى المجتمع وإلى أصحاب الشأن في هذا البلد”.


وختم قائلاً: ” تستحق السيدة فاديا دياب منا الكثير الكثير تقديراً لعطاءاتها في خدمة رسالة المبرّات، ولا بد من توجيه الشكر لصديقات مبرة السيدة خديجة ولرفيقاتها في الهيئة النسائية اللواتي عشن معها الأمومة والأخوة والتجربة والمعاناة والفرح بالإنجاز، والشكر موصول لإدارة مبرة السيدة خديجة التي احتضنت هذا الحفل”.


يشار إلى أن الحفل كان من تقديم الإعلامية صفاء مسلماني، وتخلله كلمة باسم مجلس صديقات مبرّة السيدة خديجة ألقتها السيدة لبنى الحسيني، تلاها كلمة للمحتفى بها شكرت فيها المشاركين في الحفل والمنظمين له، ثم عرض لتقرير تضمن شهادات من صديقات السيدة دياب حول مسيرتها الخيرية، ليختتم الحفل بأنشودة من تأليف المحتفى بها القتها الفرقة الفنية في المبرّة.

اأخبار ذات صلة

المؤتمر التربوي الحادي والثلاثون للمبرّات”التكنولوجيا الرقمية ودورها في التربية والتعليم: فرص وتحديات”/فضل الله:المسؤولون لا يحركون ساكنا لمنع تفشي الجهل/الوزير المرتضى:اخطر حرب يخوضها العدو هي الحرب الثقافية

رأى رئيس جمعية المبرّات الخيرية العلّامة السيّد علي فضل الله أن :” كل ما يجري في البلد من إنهيارات، مع … Read More

الجامعة الأميركية تنعى الحاجة رنا اسماعيل:”كانت رائدة تغيير عملت بلا كلل لجعل الأفكار الجريئة حقيقة واقعة من أجل إنشاء نظام تعليمي أكثر إنصافا وفعالية”

خسرت دائرة التربية في كلية الآداب والعلوم إحدى خريجيها ، السيدة رنا إسماعيل ، التي توفيت في 7 سبتمبر 2022 … Read More

جمعية المبرات تنعى المربية الحاجة رنا إسماعيل

بِسْمِ ٱللّٰهِ ٱلرَّحْمٰنِ ٱلرَّحِيمِ‎ “وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُم مِّنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚنِعْمَ أَجْرُ … Read More